المصدر : الامارات اليوم

قامت مديرية التحريات والتحقيقات الجنائية في قطاع الأمن الجنائي، بشرطة أبوظبي، بالقاء القبض على شخص عربي، في الثلاثينيات من عمره، يقوم بالاستيلاء على أموال ضحاياه من خلال الاحتيال والنصب الإلكتروني باستغلال شبكات التواصل الاجتماعي بحسابات وهمية.



وأكد مدير مديرية التحريات والتحقيقات الجنائية العميد طارق خلفان الغول، أن المتهم استولى على أموال عدد من الأشخاص دون وجه حق بالاحتيال، حيث قام المجني عليه بفتح حساب وهمي عبر برنامج "سناب شات" منتحلاً شخصية واسم وصورة فتاة، يروج من خلاله للرذيلة، ويوقع ضحاياه بنشر صور لفتيات مخلة بالآداب العامة،

 

 

و يطلب من ضحاياه دفع مبلغ مالي قدره (500 درهم) عبارة عن "عربون" ويحدد لهم اللقاء مع تلك الفتاة الوهمية للخروج معها أو لقاءها في مكان يحدده للضحية ليذهب إلى المكان ويكتشف وقوعه ضحية نصب واحتيال ولايوجد أحد بانتظاره.

 

 

وقال مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية العقيد جمعه الكعبي أن قسم مكافحة الجرائم الإلكترونية في إدارة التحريات والمباحث الجنائية في "المديرية" تلقى بلاغات من أشخاص تفيد بأنهم وقعوا ضحايا لعمليات احتيال إلكتروني، وعلى الفور تم وضع خطة أمنية أسفرت عن معرفة المشتبه به وحددت مكان تواجده، وعلى ضوء هذه المعطيات تم استصدار أمر من النيابة العامة تم بموجبه القبض عليه.

 

 

و تبين أن بحوزته مجموعة من الهواتف الذكية يستخدمها بإنشاء حساباته الوهمية في مواقع إلكترونية مختلفة وبأسماء فتيات وهمية وصور ومقاطع فيديو منافية للآداب، وجرى تحريز الهواتف المستخدمة في عمليات الاحتيال، وتحويل المشتبه به إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

 

 

وناشد الكعبي أفراد المجتمع بعدم الوثوق ببائعي الوهم سواء عبر المواقع الإلكترونية أو وسائل التواصل الاجتماعي ، حتى لا يقعوا ضحية للاحتيال من ضعاف النفوس، وحثهم على اتباع نصائح الشرطة، وحذرهم من الوقوع في براثن محترفي الاحتيال والنصب الإلكتروني، داعياً إلى سرعة الإبلاغ عن هذه الجرائم لتحصين المجتمع من مثل هذه الظواهر الدخيلة.

 

 

جدير بالذكر ان إدارة الإعلام الأمني بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي تعمل باستمرار على توعية الجمهور عبر وسائل التواصل الاجتماعي للتعريف بالوسائل التي يتبعها المحتالون ، بما يعزز وقاية المجتمع من مثل هذه الجرائم وغيرها.

 


قد يعجبك أيضاً